أهـــلا وسهــلا بك زائرنا الكريم فى موقع مدرسة الدولتلى الاعدادية نتمنى أن تكون على خير وندعوك بالتسجيل والمشاركة فى المنتدى الان..مع تحيات ادارة الموقع أ/الــــسيد أبوالســـعود


 

الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوراخبار عامةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
                      

أهلاً وسهلاً بضيوفنا الكرام أعضاء فريق المراجعة الخارجية ،مع خالص تمنياتنا بالتوفيق للجميع ..إدارةالمدرسة

رؤية المدرسة اعداد منتج تعليمى جيد قادر على مواجهة تحديات العصر وفقا للمعايير القومية للجودة

تعلن إدارة المدرسة عن قيامها بعملية التقييم الذاتى و من هنا نتوجه إلى جميع أعضاء المجتمع المحلى والسادة أولياء الأمور بالمشاركة فى التقييم الذاتى

دعوة للمشاركة بالموقع : تدعو ادارة موقع المدرسة ابنائنا الطلاب بالمشاركة البناءة بالموقع وشعارنا دائماً نلتقى لنرتقى

تتقدم مدرسة الدولتلى الاعدادية بخالص الشكر لكل من ساهم فى تطوير المدرسة من اعضاء المجتمع المحلى أو من العاملين بالمدرسة ونتمنى التوفيق للجميع ..

تعلن المدرسة عن فتح مكتبتها وملعبها لجميع ابناء القرية وذلك طوال اجازة منتصف العام من الساعة التاسعة وحتى الساعة الثانية ظهراً

 

                                             


شاطر | 
 

  معلم الرياضيات الناجح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
الموقع : eldawlatlyschool@yahoo.com

مُساهمةموضوع: معلم الرياضيات الناجح    الجمعة أغسطس 26, 2011 8:52 pm

إذا أراد المعلم أن ينجح في تدريس مادته و خاصة مادة الرياضيات فيالمرحلة الإبتدائية فلا بد أن يلم بأمور أربع وهي :
1/ طلب التوفيق من اللهتعالى و إخلاص النية .
2/ الطالب الذي سيتلقى هذه المادة .
3/ الطريقة التيستعرض بها هذه المادة .
4/ المعرفة الجيدة بهذه المادة .وهذا مخالف لما يعتقدهبعض المعلمين في أن معرفته بالكتاب المدرسي كافية جداً لكي يكون معلما ناجحاً ،ولكن هذا خطأ فالمعلم لابد له أن يلم بما يأتي :


أولاً : الطالب :



والمقصود بالطالب هنا ليس اسمهوعنوانه وسنه ..... ولكن المقصود أعمق من هذا بكثير وهو :
أ ) الطاب في المرحلةالابتدائية صغير السن أي ما زال طفلاً ، و الطفل بطبيعته كثير الحركة موفور النشاطيحب اللعب في جميع الحالات و الأوقات ، ويعتقد البعض أن هذا الطفل يعتبر طفلاًشاذاً والواقع أن هذا شيء طبيعي بعكس الطفل الخامل الكسول قليل الحركة .
إذالابد أن ننظر إلى ذلك بعين الإعتبار فالتربية الحديثة اعتمدت في كثير من طرقها علىاللعب و النشاط الذاتي وجعلته أساساً لعملية التعليم


وصبغت التعليمبالصبغة العملية وأزلت عنه الصبغة النظرية الجافة .
ب ) يعيش الطفل متمركزاًحول ذاته لا يفكر إلا بما يتصل بميوله وحاجاته لذلك يجب ربط المعلومات بحياتهوميوله و إحساسه .
ج ) الطفل مرتبط بالبيئة التي جاء منها فالطفل البدوي خلافالحضري والطفل ساكن القرى خلاف ساكن المدن و الكل يختلف عن الطفل الذي يعيش فيمدينة أخرى أو مجتمع آخر مثل المجتمع الأمريكي مثلاً وعلى ذلك فالتعليم لابد أنيرتبط بالبيئة محاولاً رفع شأنها .
ويقول العالم الأمريكي ( جون ديوي ) المعلميؤثر في البيئة ويتأثر بها . فلا يلقى معلم المرحلة الابتدائية في الريف مسألةالحساب مثل : اشترى بحار ..... أو أراد قبطان أن يحسب الزمن الذي استغرقته الباخرة ......



بل يجب أن تكون المسائل مرتبطة بالبيئة حتي يستطيع الطفل أنيتصور المسألة ويفهمها بقوله :
اشترى مزارع .... أو أراد سائق سيارة أن يحسبالزمن الذي استغرقته سيارته ...فيجب أن تكون المسألة عبارة عن موقف أو مشكلة يعيشهاالطالب سواء داخل المدرسة أو خارجها .
كما يجب أن تون المسألة ذات صفة أخلاقيةتوجيهية فلا تعطى مسألة كالتالي : سرق أحمد من جيب والده .


د ) الطفليعيش حاضره فلا تعطيه مسألة مثل : قطع راكب جمل المسافة بين بلدين ......
فالطفل لم يعد يرى الجمل مستخدماً في المواصلات لذلك يجب أن نجعل الطفل وحاضرهنقطة للبدء و محوراً للدراسة .
ه ) يجب الاهتمام بالفروق الفردية بين الطلابفهم يختلفون عن بعضهم من ناحية القدرات و الميول و الاستعدادات .


ويمكنبصفة عامة تقسيم الطلاب إلى ثلاثة مجموعات :



1- مجموعة الأقوياء .
2- مجموعة الضعفاء .
3- مجموعة المتوسطين .
المجموعةالأولى تحتاج من المعلم المحافظة على تفوقهم و الاستمرار في ذلك دون تكاسل .
المموعة الثانية تحتاج من المعلم عناية خاصة باعطائهم المادة مبسطة سهلة ومتابعتهم باستمرار رويدا رويدا حتي يلحقوا بزملائهم .
و ) الطفل يفهم الأمورالمادية المحسوسة ولذلك لابد أن ينتقل به المعلم من المحسوس إلى المجرد ومن الماديإلى المعنوي .
ويستطيع المعلم أن يجرب مع الطلاب هذه الطريقة عند قيامه بعرضموضوع ما . يعطي للطلاب مسألة ولكي يحببهم في الموضوع يطلب منهم صياغة مسائل تدورحول الموضوع و إذا استحسن البعض منها أعاد صياغته وطلب منهم حلها .


ي ) إن انفعالات الطفل سريعة وكثيرة وقوية و متقلبة ولهذا تحاول التربية الحديثة أنتنقل مافي نفس المعلم من إنفعال وعاطفة وشعور تجاه الموضوع المدروس إلى نفوس الطلابوتتبلور شخصية الطرفين ويتحقق الهدف المنشود .
ثانياً : الطريقة :ويقصد بهاالطريقة التي يوصل بها المعلم المعلومات إلى الطلاب وهي إحدى نواحي التربية وأصولالتدريس .


وهناك طرق كثيرة لاشك أن المعلم قد مر بها أو ببعضها ونستطيعالقول بأنه يجب على المعلم أن يعتمد في طريقة تدريس الرياضيات على الاسلوب العلميوذلك بأن يكون الطالب إيجابياً وأن يبتعد عن الطريقة الالقائية إذ أن هذه الطريقةتجعل الطالب سلبياً عاجزا عن التفكير و تقتل فيه روح المنافسة و الابتكار .


و إلقاء الدرس يمر بمرحلتين :


1- الإعداد 2- العرض
1) الإعداد :
إعداد الدرس والتفكير فيه مثل إلقائه على الطلاب يوفر كثيرا من الوقت و الجهدويزيد من ثقة الطلاب بمعلمهم فهو في هذه الحالة يكون واثقاً من نفسه مستعداًللإجابة على أسئة الطلاب بطريقة سهلة صحيحة ، و التحضير الجيد يدل على هضم المعلملمادته وتبرز فيه شخصية المعلم ، ويشمل هذا التحضير :
التفكير في المادة ،الطريقة ، التمارين وتدرجها ، أيضا وسائل الإيضاح .


2) العرض :


يراعى عند عرض أي درس إتباع الخطواتالآتية :
أ ) عمل مقدمة أول كل حصة تستغل كمراجعة لما سبق دراسته تمهيداًلاستخدامها في الدرس الجديد .
ب ) ن يمر الدرس بالمراحل الثلاث التالية : عقلي، شفوي ، تحريري .
ويجب عرض أمثلة متدرجة مماثلة لأمثلة الكتاب المقرر ،والأفضل أن تكون من تمارين الكتاب حتى يكون للطلاب أكثر من فرصة للاستفادة من أمثلةالكتاب و أمثلة المعلم .
كما يجب تعويد الطلاب على فهم المسألة واستيعابمعانيها ومعرفة المطلوب فيها و التفكير في الحل قبل الشروع فيه .


ج ) يستحسن عدم نقل الأمثلة من على السبورة ، بل تعطى للطلاب مسائل مشابهه يقومون بحلهاتحت اشراف المعلم وإذا رأى خطأ شائعاً يشير إليه ويعالجه على السبورة و إذا عجز عنالحل طالب أو اثنان مثلاً فيطلب منهم محاولة معرفة الحل من زملائهما فإن استعصىعليهما ذلك رجعا إلى المعلم .
على المعلم ملاحظة أن دفتر لطالب عامل مساعدللكتاب المدرسي ويعني ذلك أن المكتوب في الكتاب لا يكتب في الدفتر و الدفتر يستغلفي توضيح ماهو غامض في الكتاب و في حل المسائل ، و أن يعي المعلم ما يلي :


الكتاب المدرسي + دفتر الطالب = عمل تربوي مكتمل .وبذلك لا تكونالعملية آلية ، المعلم محاضر و الطالب مستمع وهذا مخالف للتربية الحديثة التي تقولفي إحدى مراجعها :
If I Hear I Mayforget
If I See I May Remember
If I Do I Will Understand
وترجمتها هي : إذا سمعت فقد أنسى
وإذا رأيت فقد أتذكر
وإذا عملت فإني أفهم
كما يجب أن يكون التدريس ناتجا عن الفهم لا أن يقومالطلاب بالحل الآلي دون فهم ، كما يجب أن يكون التدريس أيضاً باعثاً على الثقة ، أيأن التلميذ عندما يقوم بالحل بنفسه في دفتره يؤدي هذا بثقة بالنفس و تجعله يقبل بعدذلك على المادة بشغف دون خوف أو رهبة
مع خالص دعواتي لإخواني المعلمين والمعلمات بالتوفيق
أ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معلم الرياضيات الناجح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتـقـــــى هيئـــــــــــــة التدريـــــــــــــــــــــس :: ملتقى المعلمين-
انتقل الى: